توقیع مذکرة تعاون علمی بین جامعة المذاهب الاسلامیة وجامعة بیام نور وجامعة بغداد
بحسب تقرير العلاقات العامة في جامعة المذاهب الاسلامية فقد انعقدت مراسم لتوقيع مذكرة التعاون بين جامعة المذاهب الاسلامية وجامعة بيام نور وجامعة بغداد وبحضور رؤساء الجامعات ومعاونيهم ومدراء الاقسام في الجامعات الثلاثة حيث تمّ توقيع المذكرة في مبنى جامعة بيام نور.
 
وفي بداية المراسم قام الدكتور رستمي ابو سعيدي رئيس جامعة بيام نور بالتعريف عن الجامعة واشار الى وجود فروع للجامعة يبلغ 540 فرعا في جميع ارجاء إيران و68 ممثلية للجامعة في عدة دول اسيوية واوروبية.
 
وقد ابدى رئيس جامعة بيام نور استعداده لمدّ جسور التعاون المشترك العلمي والثقافي مع جامعة المذاهب الاسلامية باعتبار العدد الكبير للطلاب والاساتذة من اهل السنة في جامعة بيام نور.
 
وفي اثناء الاجتماع قام الدكتور احمد مبلغي رئيس جامعة المذاهب الاسلامية بتثمين وتقدير جهود جامعة بيام نور لاستضافتها وتهيئة هذه الفرصة الثمينة للتعاون وقال: انّ جامعة بيام نور لديها امكانيات واسعة من حيث التخصص والطلاب وحالة الانسجام والائتلاف بينهم، حيث يمكن الاستفادة منها في المجالات المشتركة في مسيرة الوحدة الاسلامية والتقارب بين المسلمين من حيث انتاج العلوم في هذا المجال ومدّ جسور الارتباط مع الدول الاسلامية.
 
واضاف رئيس جامعة المذاهب السلامية قائلا: انّ عدد الطلاب الكبير والاختصاصات المتنوعة في جامعة بيام نور هي حالة تبعث على الامل. وبعد اطلاعي على جامعة بيام نور وما لديها من الاساتذة من اهل السنة فقد اصبحت رؤيتي للجامعة أكثر ايجابية، وتوصّلت الى امكانية ايجاد السبل الكفيلة بتحقيق التعاون العلمي والثقافي البنّاء بين جامعة المذاهب وجامعة بيام نور، حيث تمّ للوهلة الاولى اقتراح عقد لقاء دولي في مجال مواجهة العنف وتمت الموافقة عليه.
 
وصرّح الدكتور مبلغي قائلا: في لقاء اليوم الماضي مع مسؤولي جامعة بغداد، قد اتضح انّ هذه الجامعة كذلك لديها رؤية ايجابية في هذا المجال وسيكون هذا الأمر ميسرا – ان شاء الله -بالتعاون بين الجامعات الثلاثة.
 
وكذلك قال رئيس كلية جامعة بغداد الدكتور الجابري في هذا الاجتماع بعد تقديره وتثمينه لاستضافة جامعة بيام نور لهذا اللقاء: انّ رسالتنا في جامعة بغداد -باعتبارها أول جامعة عراقية - هو ان تكون لدينا رسالة ثقافية فكرية الى جانب المجال العلمي.
 
وذكر كذلك قائلا: وكلنا أمل في المؤتمر المشترك ان تكون الخطوات المتّخذة هي باتجاه تفعيل رسالتنا الثقافية والفكرية.
 
وأكّد رئيس جامعة بغداد كذلك قائلا: يجب تسخير المناهج الموجودة في العلوم الانسانية في هذا المجال؛ لانّ ثقافة الاختلاف الفكري سواءً كانت في الاديان او في المذاهب يمكن ايصالها الى نقاط مشتركة فيما بينها.
 
ومن الجدير بالذكر فانّه في ختام هذا اللقاء تمّ توقيع رؤساء الجامعات الثلاثة على مذكرة تعاون علمي – ثقافي بين الاطراف الثلاثة وكذلك تم الاتفاق على عقد مؤتمر علمي في موضوع دور العلوم الانسانية في مواجهة الافكار المتشددة والتكفيرية. 


 
























 
   1394/12/11 14:02