أخبار الجامعة :
  • كل جهدنا في جامعة المذاهب الإسلامیة، توسيع الفکر التقریبي حول العالم الإسلامي
  • العقلانية هي إحدی الصفات المهمة للحضارة الإسلامية /تقريب المذاهب الإسلامیة هي من إبتکارات سماحة الإمام الخامنئی / مواجهة الأفكار المنحرفة والمتطرفة من مهمات جامعة المذاهب الإسلامیة
  • وفد من جامعة المذاهب الإسلامية برئاسة الدکتور مختاری تبرم مذكرات التفاهم للتعاون مع المراكز الأكاديمية في الهند
  • سماحة آیة الله الدکتور مختاری في المؤتمر الدولي حول "إجلال التنوع في العالم الإسلامي" في نيودلهي:"التعامل مع الغیر" ضرورة اليوم لتحقيق الوحدة والتعاطف
  • الدکتور مختاري رئیس جامعة المذاهب الإسلامیة: الإمام الخمینی (رض) أکبر محیي للفکر الدیني المعاصر
الدکتور مختاری فی مؤتمر العلمي "الحضارة الإسلامية الجديدة في مرآة التقريب" قال:

العقلانية هي إحدی الصفات المهمة للحضارة الإسلامية /تقريب المذاهب الإسلامیة هي من إبتکارات سماحة الإمام الخامنئی / مواجهة الأفكار المنحرفة والمتطرفة من مهمات جامعة المذاهب الإسلامیة

الجامعة | تاریخ الخبر : 22 شوال 1440 | عدد الزیارات :97

عُقد المؤتمر العلمي "الحضارة الإسلامية الجديدة في مرآة التقريب" مع التركيز على فکرة الإمام الخامنئي (الأربعاء ، 29 يونيو) ، بحضور أساتذة الحوزات و الجامعات وقبول واسع من الطلاب  في جامعة المذاهب الإسلامية فی طهران.

وفقًا لإدارة العلاقات العامة للجامعة، أشار الدكتور آیة الله محمد حسين مختاري ، رئيس جامعة المذاهب الإسلامية في هذا المؤتمر ، إلى ذكاء الامام الخامنئی وفهمه لتوقيت وضرورة معالجة القضايا الناشئة في العالم المعاصر واضاف: أحد موضوعات الحضارة الإسلامية الحديثة ، فی منظار قائد الثورة الاسلامیة فی ایران وغيره من العلماء ،خلق المدينة الفاضلة و انها تعد بتحقيق من الامور المهمة .

 

 وقال آیة الله المختاری : "الحضارة الإسلامية تعتمد بالتأكيد على الأخلاق الدينية، وهی التي تثير الحيوية و النشاط وتنقلها الی المجتمع و أن العقلانية هي إحدی الصفات المهمة للحضارة الإسلامية.

تابع رئيس جامعة المذاهب الإسلامية الدکتور محمد حسین المختاری: يؤكد قائد الثورة على إدراك الحضارة الإسلامية الحديثة ، في ضوء القواسم المشتركة بين المذاهب الإسلامية. و أن تقريب المذاهب السلامیة هي من إبتکارات سماحة الإمام الخامنئی.

أكد الدكتور مختاري: "هذا من نبوغ عالم الدين والفقه ، وبغضّ النظر عن قیادته فی السياسية، انه يحدد مثل هذا المشروع وينظم ويؤسس المؤسسات ، ويتابع الجامعة للقيام بعملها من أجل خلق الوحدة و العلاقة الودية بين المذاهب الإسلامية التی تؤدي إلى تشكيل الأمة الإسلامية في سياق تحقق الحضارة الإسلامية الحديثة .

اضاف الدکتور مختاري: إنتاج الفكر من خصائص الحضارة من رؤية الإمام الخامنئی، ونحن بحاجة إلى تقديم أفكار ونظريات القائد الثورة فی خارج الحدود و هذه الفکرة التی تواجه التیارات المنحرفة عن الدین و الانسانیة و أن مواجهة الأفكار المنحرفة والمتطرفة من مهمات جامعة المذاهب الإسلامیة.

 

في النهاية ، أشار الدكتور مختاري إلى أن جامعة تقريب المذاهب الاسلامیة وقعت مذكرات تفاهم مع  40 جامعة ممتازة فی العالم ،ونحن على استعداد لنقل الجوانب العلمية والنظرية لفکرة سماحة الإمام الخامنئی فی العالم.

أرشيف الأخبار

إرجع إلی الفوق