أخبار الجامعة :
  • صدرت قناه الکوثر:رئيس جامعة المذاهب الاسلامية: حقوق الانسان اليوم لا تستخدم للدفاع عن الانسان
  • صدرت تقریب نیوز:جامعة المذاهب الاسلامية تأسست للتصدي لنهج التطرف جامعة المذاهب الاسلامية يمكنها ان تصبح اهم انموذج لمشروع الوحدة بين المسلمين
  • صدرت الانبا:الجامعة الإسلامية” توقع مذكرة تفاهم مع جامعة المذاهب الاسلامية
  • صدرت ارنارئيس جامعة المذاهب الاسلامية : خريجو جامعة المذاهب الإسلامية سفراء الوحدة طهران / 29 أيار / مايو / إرنا - اعتبر رئيس جامعة المذاهب الإسلامية 'حجة الاسلام محمد حسين مختاري'، خريجي هذه الجامعة بمن فيهم الاجانب و حملة الجنسيات الأفريقية، بانهم سفراء من شأنهم أن يعملوا علي الدعوة للوحدة والتقريب بين المذاهب الإسلامية في بلدانهم
  • صدرت ابنا: آية الله الأراكي: جامعة المذاهب الإسلامية تمهد للحضارة الإسلامية المعاصرة

صدرت قناه النعیم: الشيخ الاراكي خلق الوحدة في المجتمع البشري کان غاية الأنبياء على مرّ التأريخ

الجامعة | تاریخ الخبر : 3 محرم 1440 | عدد الزیارات :13

نظمت مؤسسة الخدمات الإسلامية والمرکز الاسلامي بجنوب إفريقيا، مؤتمر الوحدة الإسلامية بحضور مواطنين سنة وشيعة حيث تمت قراءة رسالة من قبل الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية آية الله الشيخ محسن الأراكي في هذا المؤتمر.
أن هذا المؤتمر أقيم بحضور العلماء والمواطنين من الشيعه والسنة في جنوب أفريقيا وأرسل الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية آية الله الشيخ “محسن الأراکي” رسالة الى هذا المؤتمر حيث ألقاها نيابة عنه الشيخ “جهانغيري”.
وأشار الشيخ أراکي في کلمته الي الآية الکريمة “إِنَّ ه?ذِهِ أُمَّتُكُم أُمَّةً واحِدَةً وَأَنا رَبُّكُم فَاعبُدونِ” مبيناً أن خلق الوحدة في المجتمع البشري کان غاية الأنبياء علي مرّ التأريخ وان الوحدة في المجتمع البشري لا تتحقق الا علي ضوء الإيمان والتوحيد وإتباع تعاليم الخالق.
وأضاف أن الله عز وجل وصف المجتمع الإسلامي الذي بناه النبي محمد(ص) على أساس العدالة الالهية بأنه “كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ” معبراً عن أسفه لهيمنة الطواغيت علي هذا المجتمع وإفساده.
وأردف أن المستعمرين يستولون اليوم علي مقدرات ومصير المسلمين مؤکداً أن وجود الجماعات الإرهابية والفتنة والتکفير وإصدار فتاوي بقتل المسلمين کلها تأتي نتيجة الخلافات بين المسلمين والتي يدعمها أعداء الإسلام لاسيما الكيان الصهيوني.
وأکد أن اليوم هو واجب العلماء المسلمين أن يسعوا في سبيل تحقيق الوئام والوحدة وأيضاً العمل علي طرد وعزل الجماعات والتيارات التکفيرية والإرهابية والتي تعمل علي الفتنة.
وتحدث في هذا المؤتمر العديد من الأکاديميين والعلماء الدينيين منهم البروفيسور “عبدالله ديدات”، والمدرس في جامعة جوهانسبورغ “هارون عزيز” ورئيس جامعة المصطفي العالمية فرع جوهانسبورغ الشيخ “رادمرد”، ومستشار الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية “السيد عبدالله حسيني

أخبار الجامعة
أرشيف الأخبار

إرجع إلی الفوق