أخبار الجامعة :
  • أمر به الدكتور مختاري تعيين "الدکتور اسد الله اخلاقي ساوجبلاغی" نائب رئيس الجامعة للبحوث والتكنولوجيا "بجامعة المذاهب الاسلامية"
  • الطلاب الدوليون من جامعة المذاهب الإسلامية يرون عيد الفطر / جميع المسلمين يحتفلون بالوحدة مع صلاة عيد الفطر
  • مقال الدكتور مختاري رئیس جامعة المذاهب الإسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك.
  • الدکتور مختاري: الاحتفال بيوم القدس يوقظ المسلمين ويثقف الأمم والأجيال الشابة / جامعة المذاهب الإسلامية ساهمت بشكل كبير في توعية وتنوير عقول الأمم في دعم تحرير القدس
  • بدأ التسجيل في الامتحان الخاص بجامعة المذاهب الإسلامية (خاصة للطلاب الشيعة والسنة)

ملاحظة الدكتور مختاري | الحاجة إلى تعزيز الروحانية في شكل ارتقاء التضامن العالمي والتعاطف مع الناس خلال شهر رمضان / مناسک قيمة لشهر رمضان المبارك وبث الأمل خلال الصراع مع كورونا

الجامعة | تاریخ الخبر : 4 رمضان 1441 | عدد الزیارات :79

حجة الإسلام والمسلمین الدکتور محمد حسين مختاري ، رئيس جامعة المذاهب الإسلامية وأستاذ الفقه الإسلامي ومبادئ مدرسة قم في مذكرة بمناسبة شهر رمضان المبارك والاستفادة من هذا  الفرصة الثمينة  لتحسين الذات.

نحن نعيش في عصر أدى فيه استمرار وباء الفيروس کورونا في العالم إلى تغييرات مفاجئة في مساحة معيشة الناس ، ووجود طويل الأمد في الحجر الصحي المنزلي ، والاكتئاب والعزلة وحتى الانتحار المتزايد.

كما أنه يزيد من التكاليف النفسية ، ويوسع الشعور بعدم الأمان ، ويزيد من العنف المنزلي ضد النساء والأطفال ، ويعطل هوية الاتصال لشعوب العالم ويخلق العديد من الانقسامات الاجتماعية بسبب انتشار البطالة في العالم ويزيد في نهاية المطاف معدل الطلاق و انهيار الأسرة. إن تدمير الروحانية والأخلاق هو أحد التحديات الرهيبة لوباء الفيروس کورونا في العالم ، والذي عرض المستقبل المعرفي للعالم في خطر كبير.

ضرورة تعزيز الروحانية في شكل تعزيز التضامن العالمي والتعاطف خلال شهر رمضان

رمضان مظهر من مظاهر الله ونكران التمركز على الإنسان (الاومانیزم)

يظهر التضامن العالمي ، وزيادة التضحية بالنفس ، وتوسيع التطهير الذاتي للناس في شكل الصيام.

مناسک ثمينة لشهر رمضان المبارك وحقن الأمل أثناء الصراع مع كورونا.

 

مما لا شك فيه ، أن الدور البارز للمعنویة ، وخاصة المناسک القيمة لشهر رمضان المبارك ، عنده ارتباطًا لا انقطاع له مع نوعية معیشة الناس واستعادة الصحة الجسمیة والمعنویة ، وحقن الأمل أثناء الصراع مع كورونا . سوف يمنع شرعية الأديان بشكل عام و صحة و شرعية الدين الإسلامي بشكل خاص ، خاصة في وقت ينتشر فيه تفشي الفيروس الکورونا في جميع أنحاء العالم.

أرشيف الأخبار

إرجع إلی الفوق